منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عبودية عدم الاغترار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيماء27
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 1709
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: عبودية عدم الاغترار   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 14:43



الحمد لله الذي زين الشهور برمضان ، واودع فيه عظيم كرمه وواسع الغفران

والصلاة والسلام على خاتم الانبياء وعلى آله واصحابه والتابعين في الهدى والفرقان أما بعد..



الأغترار

بعض الناس إذا فعل بعض الطاعات والقربات في أيام معدودات اطمأن لعمله وركن إليه

وارتاحت نفسه لطاعاته ورضي بما يقدم لله, بل تولد عنده شعور أنه أدى حق الله عليه

وقد يجره هذا الشعور إلى الإعجاب بعمله والسرور به والغرور به ..

نعم الصالحات تسعد أهل الإيمان , ومن سرته حسنته وساءته سيئته فهو صالح ,

وقلب المؤمنين يفرح بالثواب .. ولكننا نحذر من الاغترار بالعمل

أن تعجبك عبادتك , والصالحون لا يفعلون ذلك .. لأن الصالحين دائمًا يشفقون من

ربهم ويخافون ألا يقبل منهم أعمالهم

ولا يأمنون على أعمالهم أن يكون قد شابها ما يردها عند الله فلا يقبلها سبحانه

قال الله سبحانه

{وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ} [المؤمنون:60]

قالت عائشة رضي الله عنها: سألت رسول الله عن هذه الآية فقلت:

أهم الذين يشربون الخمر ويزنون ويسرقون؟ فقال:


(لا يا ابنة الصديق, ولكنهم الذين يصومون, ويصلون, ويتصدقون, ويخافون ألا يتقبل منهم)

أخرجه الترمذي

قال الإمام ابن القيم رحمه الله


"فالرضا بالطاعة من رعونات النفس وحماقتها, وأرباب العزائم والبصائر أشد ما يكونون

استغفارًا عقيب الطاعات لشهودهم تقصيرهم فيها وترك القيام لله بها كما يليق بجلاله وكبريائه

وقد أمر الله تعالى حجاج بيته بأن يستغفروه عقيب إفاضتهم من عرفات وهو أجل المواقف وأفضلها


فقال تعالى

{فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ.

ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}
[البقرة: 198-199]

وقال تعالى:
{وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ} [آل عمران:17]

قال الحسن: مدوا صلاتهم إلى السحر ثم جلسوا يستغفرون الله عز وجل

وفي الصحيح أن النبي _صلى الله عليه وسلم_ كان إذا سلم من الصلاة استغفر ثلاثًا" رواه مسلم.."



مدارج السالكين

إن الاعتماد على العمل وحده يولد غرورًا وعجبًا وسوء أدب مع الله سبحانه, وصاحب العمل لا يدري

هل قُبل عمله أم لا, ولا يدري قدر ذنوبه ومعاصيه, وهل يثقل بها عمله أم لا

فينبغي طلب رحمة الله ومغفرته دائمًا وهو الغفور الرحيم.



اللهم إن ذنوبنا بلغت عنان السماء، وليس لنا غافر إلا أنت، لا ملجأ منك إلا إليك. اللهم ليس لنا

أحد سواك، إلهنا، لجأنا إليك فلا تردنا عن باب جنابك خائبين.

اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت، يا غفار الذنوب! اغفر ذنوبنا، واستر عيوبنا، وآمن روعاتنا

واستجب دعواتنا، برحمتك يا أرحم الراحمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 5089
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: عبودية عدم الاغترار   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 16:21

اقتباس :
اللهم إن ذنوبنا بلغت عنان السماء، وليس لنا غافر إلا أنت، لا ملجأ منك إلا إليك. اللهم ليس لنا

أحد سواك، إلهنا، لجأنا إليك فلا تردنا عن باب جنابك خائبين.

اللهم أنت الله الذي لا إله إلا أنت، يا غفار الذنوب! اغفر ذنوبنا، واستر عيوبنا، وآمن روعاتنا

واستجب دعواتنا، برحمتك يا أرحم الراحمين

آآآآآآآآآآآآآآآآآمين يا رب العالمين

جزاكى الله خير الجزاء شيماء

وجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف خلف
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1904
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: عبودية عدم الاغترار   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 16:49

بورك فيكي اختي الفاضله شيماء موضوع قيم واكثر من رائع وطرح متميز للموضوع
"ولابد لكل مسلم أن يخلص العمل لله ولوجه الله ولمرضاته سبحانه وتعالي "
سلمنا الله وإياكم من العجب والاغترار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبة الله
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 2310
تاريخ التسجيل : 23/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: عبودية عدم الاغترار   الجمعة 26 أغسطس 2011 - 17:22

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيماء27
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 1709
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: عبودية عدم الاغترار   السبت 27 أغسطس 2011 - 23:02

شكرا على مرورك الكريم أخى ( أشرف خلف )

وأخواتى ( أريج *هبه الله )

فجزاكم الله خير الجزاء ، ووفقكم لما يحبه ويرضاه

وأثابكم الله الجنه ومحى عنكم الزله وأبدلها بالحسنة ، وجعل العسير برحمة

عليكم يسراً ، والرزق رغداً ، والعيش هيناً ، والجنه موعداً مع الصدقين والشهداء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عبودية عدم الاغترار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: قسم الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء الثقافية والدينيه-
انتقل الى: