منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بعد رحيله .. ترك لكم وصيته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاءمحمدحسين خلف الله
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 1622
تاريخ التسجيل : 16/05/2010
العمر : 36

مُساهمةموضوع: بعد رحيله .. ترك لكم وصيته    الخميس 8 سبتمبر 2011 - 22:48

إخوتي وأخواتي

نعم .. أنا رمضان أتذكروننى ؟؟؟
اريد ان اقول لكم بضع كلمات اوصيكم بها بعد ان رحلت .. وانا اعلم انى عزيز عليكم فلن تسقطوا وصيتى .

من كان يعبدنى فانى قد رحلت ... ومن كان يعبد الله ؛ فإن الله باق لا يرحل ...

نعم لقد رحلت .. فهل رحل الصيام ؟

رنعم لقد رحلت ..فهل رحل القيام ؟

رنعم لقد رحلت.. فهل رحل القرآن ؟

نعم لقد رحلت .. فهل رحلت مناجاة الواحد الديان ؟

لقد رحل رمضان بصيام الفريضة ... ولكنه ترك لنا صيام التطوع ..

نعم لقد رحلت بعد أن قضى المسلمون أيامى بالصيام وأحيا الصالحون ليالى با لقيام، نعم لقد رحلت وانا شهر الغفران والعتق من النيران، نعم لقد رحلت وانا شهر الذي تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب النيران،نعم لقد رحلت وانا شهر القران، شهر ليلة القدر التي هي خير وأفضل من ألف شهر، نعم لقد رحلت وانا شهر بعدما سكنت فيه النفوس واطمأنت فيه القلوب
فيا ترى بعدما رحلت كيف يكون حال المسلم والمسلمة وكيف يستغلون أوقاتهم وبماذا يتقربون إلى ربهم فإن كنت انا شهر الصيام قد رحلت فقد شرع الله الكريم سبحانه العديد من العبادات التي يتقرب بها المسلمون إلى ربهم سبحانه
1- صيام النوافل بعد شهر رمضان فمن أتبع رمضان بصيام ستة أيام من شوال كان كمن صام الدهر كاملاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم "من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر" رواه مسلم.كما شرع الخالق سبحانه صيام ثلاثة أيام من كل يوم لما رواه أبو هريرة _رضي الله عنه_ حيث قال: "أوصاني خليلي- صلى الله عليه وسلم-

بثلاث صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وأن أوتر قبل أن أنام" متفق عليه، وصح عنه _صلى الله عليه وسلم_ أنه قال: "ثلاثاً من كل شهر ورمضان إلى رمضان فهذا صيام الدهر" وفي الصحيحين من رواية عبدالله بن عمرو بن العاص _رضي الله عنهما_ قال: قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_: "صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر

كله" قال أبو ذر رضي الله عنه: قال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_: "إذا صمت من الشهر ثلاثاً فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة" رواه الترمذي بسند حسن.

وسئل رسول الله صلى عليه وسلم عن صيام يوم عرفة فقال يكفر السنة الماضية والباقية وسئل عن صيام يوم عاشوراء فقال يكفر السنة الماضية فعن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة قال:يكفر السنة الماضية والباقية وسئل عن صوم يوم عاشوراء فقال:يكفر السنة الماضية وسئل عن صوم يوم الاثنين فقال:ذلك يوم ولدت فيه وبعثت فيه وأنزل عليَّ فيه}رواه مسلم.

قال أهل العلم: وفي هذا الحديث دلالة على استحباب صيام يوم عرفة وصيام يوم عاشوراء وكذا صيام يوم الاثنين وليس في الحديث مايدل على الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم.كما رغَّب رسول الله صلى الله عليه وسلم في صيام يوم الخميس كذلك فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال "تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم" وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

يتحرى صوم الاثنين والخميس" رواهما الترمذي بسند حسن.قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أفضل الصيام بعد رمضان:شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة: صلاة الليل" رواه مسلم وروى أهل السنن بسند حسن عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصم من السنة شهراً تاماً إلا شعبان يصله برمضان" .

وأجر الصيام ليس مختصاً برمضان بل إن الصائم له أجر عظيم على صيامه حتى في غير رمضان لما رواه سهل بن سعد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجنة باباً يقال له الريَّان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منت أحد غيرهم يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد" متفق عليه.

2- قيام الليل: فإن قيام الليل مشروع في كل ليلة فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم في معرض ثنائه على عباده المتقين "كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ" (الذاريات:17، 18) وقال سبحانه وتعالى: "تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ" (السجدة:16) وقال الله تعالى لنبيه الكريم: "وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً" (الإسراء:79) وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لعبدالله بن عمر

بن الخطاب رضي الله عنهما: "نعم الرجل عبدالله لو كان يصلي الليل" متفق عليه، وفي رواية "يا عبدالله لا تكن مثل فلان:كان يقوم الليل فترك قيام الليل" وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: ذُكر عند النبي صلى الله عليه وسلم رجل نام ليلةً حتى أصبح! قال: "ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه – أو قال في أذنه-" متفق عليه.

3- أما قراءة القرآن فمشروعة في رمضان وفي غير رمضان وكما أن الصيام يشفع للصائم فإن القرآن يشفع لقارئه لما رواه أبو أمامة الباهلي رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله يقول:"اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه" رواه مسلم. فعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ حرفاً من كتاب الله فله حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول: ألم حرف ولكن: ألف حرف ولام حرف وميم حرف" رواه الترمذي بسند حسن.

4- التقرب إلى الله تعالى بسائر أنواع الأعمال الصالحة كصلاة الضحى وأقلها ركعتين ومن شاء زاد على ذلك أما كون أقلها ركعتين فلما رواه أبو هريرة رضي الله عنه من وصية النبي صلى الله عليه وسلم له وذكر فيها ركعتي الضحى وأما جواز الزيادة على الركعتين فلما روته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى أربعاً ويزيد ما شاء الله" رواه مسلم كما أن المسلم يتقرب إلى ربه بسائر أنواع الأعمال الصالحة كالسنن الرواتب وبر الوالدين وصلة الرحم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الله والصدقة وغير ذلك

.اللهم لك الحمد أن بلغتنا شهر رمضان .اللهم تقبل منا الصيام والقيام وأحسن لنا الختام ,اللهم اجبر كسرنا على فراق شهرنا,وأعده علينا أعواماً عديده وأزمنه مديده,واجعله شاهداً لنا لا علينا,اللهم اجعلنا فيه من عتقائك من النار,واجعلنا فيه من المقبولين الفائزين
اللهم آمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعد رحيله .. ترك لكم وصيته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: قسم الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء الثقافية والدينيه-
انتقل الى: