منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيمن الطيب
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

عدد المساهمات : 183
تاريخ التسجيل : 04/06/2010

مُساهمةموضوع: نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي   الثلاثاء 8 يونيو 2010 - 11:03

ريمٌ على القاع بين البان والعــلـــــــمِ *** أحلّ سفكَ دمي في الأشهرِ الحــــــــــرمِ

رمى القضاءُ بعيني جُؤذر أســـــــداً *** يا ساكن القاع ، أدرك ساكن الأجـــــــمِ

لما رنا حدّثتني النــــفس قائلــــــــةً *** يا ويح جنبك ، بالسهم المُصيب رُمــي

جَحَدتُهَا ، وكتمت السهم في كبــــــدي *** جُرح الأحبة عندي غيرُ ذي أَلـــــــــــمِ

رزقتَ أسمح ما في الناس من خُــــلق *** إذا رزقت التماس العُـذر في الشِّيـــــــَمِ

يا لائمي في هواه - والهوى قـــدرٌ - *** لو شفَّك الوجــدُ لم تعَذِل ولم تلـــــمِ

لقد أنَلْتُكَ أذناً غــــــــير واعـيـــــة *** ورُبّ منتصتٍ والقلــب في صمــــــمٍ

يا ناعس الطرف ، لا ذقتَ الهوى أبداً *** أسهرت مُضناك في حفظ الهوى فــــنم

أفديك إلفاً ، ولا آلو الخيال فِــــــدىً *** أغراك بالبخل من أغراه بالــكــــرم

سرى ، فصادف جُرحاً دامياً ، فَأَســــا *** ورُبّ فضل على العــشاق للحــــــــــــُلم

من الموائس بانــاً بالــرُّبى وقَنــــَاً *** اللاعباتُ بروحي ، السافحات دمـــتي

السافرات كأمثال البُدور ضُــــــــــحًى *** يُغرن شمس الضُّحى بالحَلْي والعصــــم

القاتلاتُ بأجفان بها ســــــــــــــــقم *** وللمنية أسبــــاب مــالسّقـــــــم

العاثرات بألباب الرجــال ، ومــــــــا *** أُقِلن من عثرات الدّلّ في الرســـــــم

المضرمات خُدوداً ، أسفرت ، وجَلَــت *** عن فتنة تُسلمُ الأكباد للضـــــــــــرم

الحاملات لواء الحسن مختــلفــــــاً *** أشكاله ، وهو فــردٌ غير منقسِــــــم

من كل بيضاء أو سمــراء زُيِّنتـــــا *** للعـين ، والحُسن في الآرام كالعُصـــــــم

يُرَعْن للبصر السامي ، ومن عجــــب *** إذا أَشـرن أَسِــرْن الليث بالعنـــــــــمِ

وضعت خدي وقسَّمتُ الفؤاد ربـــــــىً *** يرتعن في كُنُس منه وفي أكـــــــــــــــــم

يا بنت ذي اللَّبَد المحميّ جــانبـــه *** ألقاكِ في الغاب ، أم ألقاك في الأطُـــــم

ما كنت أعلم حتى عنّ مسكنــــــــه *** أن المُنى والمنايا مضربُ الخيــــــــــــم

من أنبت الغصن من صمصامة ذكرٍ ؟ *** وأخـرج الريم من ضــرغامة قَــــــــرِِم ؟

بيني وبينك من سُمر القَنا حُجـــــب *** ومثلها عفّة عُذرية العِصَــــــــم

لم أغش مغناك إلا في غضون كـــرًى *** مغناك أبعدُ للمشتــــاق مـــــــن إرم

يا نفس دنياك تُخفى كل مُبكيــــــــةٍ *** وإن بدا لك منها حسن مُبتـســـــــــــم

فُضِّي بتقواك فاها كلما ضحكـــــــت *** كما يُفض أذى الرقشاء بالثّــــــــــرم

مخطوبةٌ - منذ كان الناس - خاطبـــةٌ *** من أول الدهر لم تُرمـــل ، ولم تئــــــم

يفنى الزمان ، ويبقى من إسـاءتهـــا *** جرحٌ بآدم يبــــكي منه فـــــــــــــي الأدم

لا تحفلي بجناها ، أو جنــايتهــــا *** الموت بالزّهر مثل المـــوت بالفحــــــم

كم نائم لا يراها وهي ساهـــــرة *** لولا الأمانيّ والأحــــلام لمينــــــــم

طوراً تمدّك في نُعمــي وعافيــــــــة *** وتارةً في قرار البؤس والوَصَـــــــــــم

كم ضلّلتك ، ومَـن تُحجب بصيرتـــــه *** إن يلق صاباً يرد ، أو علقماً يسُـــــــــــم

يا ويلتاهُ لنفسي ‍! راعهـا وَدَهـــــــا *** مُسْودّة الصّحف في مُبيضّــة اللّمـــم

ركضْتها في مَرِيع المعصيـات ، ومـا *** أخذتُ من حمية الطاعات للتُّخــــــــــــم

هامت على أثَرِ اللّذات تطــلبُهـــــا *** والنفسُ إن يدْعُها داعــي الصّبا تهـــــــم

صلاحُ أمرِك للأخلاق مرجــِعـــــــُه *** فقوِّم النفس بالأخلاق تستقــــــــــــــم

والنفس من خيرها في خيرِ عافيــــة *** والنفس من شرها في مرتعٍ وخـــــــــــــم

تطغى إذا مُكِّنت من لذّة وهـــــــــوًى *** طَغْي الجياد إذا عَضَّـت على الشُّكـــــــم

إن جَلّ ذنبي عن الغُفران لي أمـــــلٌ *** في الله يجعلني في خيـــر مُعتصـــــــم

ألقي رجائي إذا عزّ المُجيرُ علــــى *** مُفرِّج الكرب في الدارين والغمــــــــمِ

إذا خفضتُ جناح الذّلّ أســألــــــه *** عِزّ الشفاعة ؛ لم أســأل سـوى أمـــــــــَمِ

وإن تقدّم ذو تقـــوى بصالحـــــــةٍ *** قدّمت بين يديـــه عَبــْرة النـــــــــــدم

لزمتُ باب أمير الأنبــياء ، ومــــن *** يُمسك بمفتـــاح باب الليث غتـنـــــم

فكلّ فضل ، وإحسان ، وعـارفــــةٍ *** ما بين مستلم منه ومُلتـــــــــــزم

علقتُ من مدحه حبلاً أعــزُّ بـــــه *** في يوم لا عزّ بالأنســاب واللُّحـــــــم

يُزري قريضي زهيراً حين أمـدحـــه *** ولا يُقاس إلى جودي لدى هــــــــــــــــرم

محمدٌ صفوة الباري ،ورحمـــتُـــــهُ *** وبغيةُ الله مـــن خلق ومن نَسَــــــــــم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة جمعة
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 2437
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي   الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 18:11



بارك الله فيك ايمن

جعله الله بميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اشرف خلف
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1904
تاريخ التسجيل : 01/06/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي   الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 18:57

بورك فيكي اخي ايمن موضوع رائع

اكرمنا الله وإياكم بشفاعة المعصوم صل الله عليه وعلي آله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 5089
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي   الجمعة 30 سبتمبر 2011 - 19:27

بارك الله فيك أخ أيمن

وجعله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نهج البردة لأمير الشعراء أحمد شوقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم :: نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم :: إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: