منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بدون عنوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: بدون عنوان   الأربعاء 22 أغسطس 2012 - 6:41



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عيد وانتم طيبون

كل عيد والبيتي فور والباستا فلورا تزيد عندكو Smile Smile

كل عيد والميريندا تفاح احمر / اخضر / اصفر / اسود / لبني / بينك

مهما كان لونها ربنا يكترها عندكو

موضوع خفيف بدون عنوان من اقتباس بسيط

من كتابي // ليطمئن قلبي // 2011// مكتبة دار المعارف بقنا


=================

بسم الله الرحمن الرحيم

مراحل نمو القلب

(( 1 ))

( .... وسأسألك يوما ً يا صديقي .. كيف عرفت أن لك قلبا ً ؟؟

سترد قائلا ً :- عرفتُ وعلمتُ من تلك العواطفِ الجيَّاشةِ التي تهز أركانَ جسدي كلـِّه ..

فأيقنتُ بأن هنالك عضوا ً ما ضمن أعضائي هو منبتُ المشاعرِ والأحاسيس منذ أن كنتُ

طفلا ً .. وعلمتُ أن الله المعطي وهبني تلك الجوهرة التي لا تـُعطى إلا لمن يستحقها ..

ولم أعطيها لأحدٍ إلا عندما أدركتُ أن لي أبا ً وأما ً يستحقانها .


هذه إذن فطرةُ أي طفل في أي مكان وفي أي زمان .. له قلبٌ صغيرٌ في حجم كفةِ يده

البيضاءِ الصغيرة التي لا يشوبها أيُّ عيبٍ لأنها (( لسه جديدة نوفي ))

فلا يملأ الترابُ أركانها ولا يلوثُ الغبار أجفانها .

فقلبه لا يعرف سوى عاطفةٍ واحدةٍ ..

إحساس واحد ..

حب واحد ..

هو حبُ الخالق ..

حبُ البارئ ..

حبُ المصور


الذي شكَّل له قلبا ً منبعا ً للأحاسيس ؛

رغم أنه لا يعرفه ولا يدرك وجودَ خالقه لأن عقلَه لم يكتمل بعد ،

حتى إن القلم رُفِعَ عنه فلا يؤخذ ُ عليه ما يفعل ..

الذي أشيرُ إليه هنا بأن تنظر – حضرتك – لكل تلك البراءة ثم تزداد البراءة ُ براءة ً

عندما تكتمل المشاعر الطيبة بحب الأم والأب اللذين هما جوهر الحب الصافي

ولـُب أي قلب ومنبع ومصب أي حب.

فالأم هي الأوِّلة في الغرام والأب هو الـفرست ( الأول ) في العشق والهيام .

(( 2 ))


يكبر الطفل يزداد علما ً تكبر معه أحاسيسُه وتكثر رغباته ..

يدخل فترة المراهقة ثم الفترة الجامعية تقع عيناه على جنس ٍ آخر ٍ غير جنسه وبطبيعته

البشرية يميل إليها ؛ ولأن البراءة تملأه منذ الصغر فهو سيقع فريسة لنظرات عينيه لعينيها ..

يكبرُ الطفلُ ويمتلأ عواطف جيَّاشة للجنس الآخر وحب الحب الدنيوي

ودوافعه تحثه لخوض تجربة البحث عن الألفة والانسجام ..

حتى إذا انسجمت طبائعه مع طبائعها تتآلف نفوسهما المتراحمة بالفطرة

ستجدهما يشعران بالدفء الإلهي الذي يتوَّج ذلك الحب بالزواج .

أمَّا إنْ كان ذلك ليس كذلك وإنْ كانت النفوس ليست خيِّرة

فستجد أنها لا تستطيع أن تعطي أو تأخذ وذلك لأن الأرواحَ جنودٌ مجندةٌ

وستجد النفور العاطفي بسبب الانجذاب الجنسي الذي هو بكونه مجرد (( شهوة مراهقة ))

ورغبات حيوانية ونفوس غير صافية تتستر بالحب لتصل لأغراضها الدنيئة .

(( 3 ))

حتى يكون لكلامي مقصد ولنربط ذلك الفصل بما قبله وبما بعده

فهدفي :- أسعى للتنويه والتحذير من الوقوع في ذلك الجُب ثم لا تجد من يُخرجك منه .

فيا حبيبي في الله ...

لا تعطي قلبك ولا حبك لأحدٍ سوى لله ولوالديك ولحبيبتك زوجتك

فذلك هو قلب القضية العاطفية الجميلة التي لا تختبئ وراء أي شهوات بهيمية ،

ولا تشوِّه لـُـب قلبك الأبيض الصافي ببعض الشوائب الغريزية التي تستدعيك بشهواتك

وغرائزك الدنيئة وبالتالي يمتلأ بالظلمة والسواد والوحشة .

ولتجعل قلبك منبعا ً للحب الإلهي الطاهر الذي لا شريك له ،

ناشرا ً الخير في كل مكان وفي كل أوان.




طه محمد حافظ الشريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 5089
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: بدون عنوان   الأربعاء 22 أغسطس 2012 - 6:50

ربنا يكترمن الميرندا هههههه

موضوع أكثر من رااااااائــــع

بارك الله فيك أخ طـــــه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
روضة الهادي
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 1811
تاريخ التسجيل : 01/01/2012
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: بدون عنوان   الأربعاء 22 أغسطس 2012 - 10:43

كل سنة وانت طيب طه

وتخرج لنا من الجيش بدون اصابات ان شاء الله هههههههههههه

موضوع جميل جزاك الله خيرا اخي الصغير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: بدون عنوان   الأربعاء 22 أغسطس 2012 - 20:43

بارك الله فيكما

معلمتي اريج // معلمتي روضة

جزاكما ربي الفردوس الاعلى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عائشة سعدى
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 25/03/2012
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: بدون عنوان   الأربعاء 22 أغسطس 2012 - 23:05

بجد رائع طه متالق دائما
لكن تفتكران الوقوع فالحب الدنيوى ده طيبة ولا بعد عن الله ومين السابق بعدنا عن الله هو الى وقعنا فى هذا الحب ام هذا الحب هو الى بيبعدنا عن طاعة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: بدون عنوان   الخميس 23 أغسطس 2012 - 2:34

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بجد رائع طه متالق دائما
لكن تفتكران الوقوع فالحب الدنيوى ده طيبة ولا بعد عن الله ومين السابق بعدنا عن الله هو الى وقعنا فى هذا الحب ام هذا الحب هو الى بيبعدنا عن طاعة الله



السلام عليكم ميس عائشة

بارك ربي فيكِ وجزاكي عني وعن الاسلام والمسلمين خير الجزاء

بداية نحن في مرحلة تكوين شخصيتنا يزداد عندنا حب الاستطلاع بطريقة قوية جدا

لدرجة ان الشاب يريد التدخل في حياة البنت والعكس صحيح

انما الوقوع في الحب الدنيوي له اكثر من سبب هذكرهم لحضرتك الان

لكن عليكي ان تعلمي ان الحب موجود في قلب كل واحد مننا لانه مقذوف في القلب

منذ اي نطفه منا (( اذا اردتي ان تعرفي ما هو الحب اصلاااا وكيف جاء سأذكره لك ِ لكن هذا ليس موضوعنا ))

الاسباب بقا وانهو الاول البعد عن ربنا ولا الطيبة ولا ايه ؟؟

1- الاب والام دورهم الاول انهم يعلمونا ان اختلاطنا بالجنس الاخر اختلاط بحدود وبضوابط وبالاخلاق التي تستعدي الموقف مثل الحياء وادب الحوار وهكذا

وعليهم ان يبعدوا فكرة اختلاط الولد مع البنت منفردين لإبعاد غريزة حب الاستطلاع

ها وصلت؟؟


2- الدور الديني والتثقيف الديني للاسرة وللمجتمع بتاعنا عليه عبء كبييير لتوعية المراهقين انه الحب الدنيوي ما هو الا لحظات تنتهي بانقضاء لذة داخل النفس وطبعا في بلادنا لك ِ ان تذكري التوعية الدينية اللي بتحصل ما شاء الله طبعا حاجة تحزن القلب

3- طبيعة القلب والجسد تحتاج لمساعد بمعنى ان الموجب محتاج لسالب والسالب محتاج لموجب والتكوين الفسيولوجي لجسمنا بيزيد من الاحتياج ده وده اللي بيشغل الشهوة الجنسية مع الحب

طبعا عشان نبعد الاتنين علينا توعية ثقافيا + علميا + دينيا

اذا ً العلاقة ليست سباق ما بين طيبة وسذاجه وما بين بعد عن الله

الاثنان مكملان لبعضهما البعض بطريقة مرتبه منذ ولادة الطفل ( ارجعي حضرتك لاي كتاب في علم نفس النمو والارتقاء )

المصيبة بقا

اننا مع معرفتنا ده كللللللله الا اننا بردو بنقع فيه وبنغلط وبنصحح وضعنا

والمجتمع كللله اتعود على كده الا من رحم ربي

والوقتي مع ازدياد ضلال الاعلام الفاسد بيزداد اقتراب الولد مع البنت اكتر

والوقتي مفيش شاب جامعي مش بيحب ومفيش بنت عاوزة تتحب

الا بردو من رحم ربي

وانا بعترف اني وقعت في الحب دوت بس اهوه بنغلط وبنقع وبنتعلم

وبعدها حب ربنا بينقذنا من وحل الشهوة اللي وقعنا فيها حتى لو كان الحب نقي وطاهر وصافي ويدعو للزواج Smile

اسف طولت سؤالك عاوز مجلدات مش تعليق ههههههههههههه

بارك ربي فيكِ وجزاكي الفردوس الاعلى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تسنيم علي
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 1039
تاريخ التسجيل : 17/08/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: بدون عنوان   الخميس 23 أغسطس 2012 - 8:08

اشكر حضرتك فعلا موضوع مهم اووووووي

ولكن لو اعتبرنا ان تاثيرالاب والام السلبي+نقص الثقافة والتوعية)هم اللي بيادوا للشخص الي الحب يبقي اعتبارنا ده اكيد خاطئ.

لان حتي لو الاب والام اتقنوا في تربية اولادهم وتزويدهم بالتوعية والثقافة

الكاملة من المستحيل ان يمنعوهم من الحب

لان الحب ده شئ فطري فطرنا الله عليه

***********************************
لا يستطيع احد منع نفسه من الوقوع فيه مهما بلغ هذا الشخص من قوة شخصية واحترام وخلق


************************************

ولكن ما نستطيع فعله هو منع انفسنا من الوقوع في عواقبه وشروره ومحاولة صيانة النفس وعدم الانزلاق وراء عواطفنا الي الوراء وعدم كسر حود الله واوامره فداءا لهذا الحب ومحاولة تتويجه بالزواج



*******************************
واذا لم يشاء القدر بتتويجه بالزواج فلا سبيل لحل هذه المشكلة سوي البعد

والمداومة علي ذكر الله والا ننسي الخالق علي حساب ارضاء ميولنا ورغباتنا


**********************************
وهنا بقا ياتي دور الاب والام والثقافة والتوعية الدينية

الذي يتمثل في تعليم الابناء كيفية الوقوف والتصدي لهذه المشكلة عند مواجهتها

والتمسك بسلاح الدين والشرع وتعليمهم كيف يعيشوا علي هدف واحد

وهو:ارضاء الخالق.

فاذا غرزوا هذا الهدف داخل الابناء منذ الصغر اكيد سيستطيع الاببناء الوقوف
دائما عند حدود الله حتي لو كان هذا علي حساب مشاعرهم وميولهم

هذا هو دور الاسرة والتوعية ليس الا

ولكن من المستحيل ان يستطيعوا منع ابناءهم من خوض التجربة

لان القلوب لا يملكها سوي الله

هو المتحكم الوحيد فيها

وهذا هو رايي الذي يحتمل الخطا

وكل احترامي لاي راي مخالف


*******************************

((اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا علي دينك

سبحانك ربي قلبي بين اصبعيك الكريمتين تقلبه كيف تشاء فثبت قلبي علي دينك

واخرج من قلبي كل شئ يغضبك مني ويبعدني عنك ويلهيني عن ذكرك وعن محبتك

اللهم امييييييييين))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بدون عنوان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: قسم الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء الثقافية والدينيه-
انتقل الى: