منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء   الأحد 23 ديسمبر 2012 - 22:13


رومانسية حبيبنا النبي // المجد للوفاء والانتماء والإخلاص
(( طه محمد - 26-12-2012 ))


شيء عادي جدا أنك ترى الحب بين عينيك وفي قلبك وقلب من تحب ,

أي ٍ كان من تحب ,,


فهو لن يخرج عن مجموعة والديك أو أخيك أو أختك أو صديقك أو حبيبك ..

إنما الذي ليس عاديا ً قط هو أنك ترى وفاء ً في الحب وإخلاصا ً للعشق

وخاصة تلك الأيام ...

أتطرق لعقل حضرتك من ناحية واحدة فقط ألا وهي الوفاء للحبيب ..

وقبل أن أفسر لك وجداني عن ذلك الطبع الذي قد تخلى عنه الكثيرون ..

أترك لك مقدمة داخل قلبك عن وفاء حبيبنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحب ..

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ في أحدى روايات ذكر غيرتها :

(( مَا غِرْتُ عَلَى أَحَدٍ مِنْ نِسَاءِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مَا غِرْتُ عَلَى خَدِيجَةَ ،

وَمَا رَأَيْتُهَا وَلَكِنْ كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يُكْثِرُ ذِكْرَهَا ،

وَرُبَّمَا ذَبَحَ الشَّاةَ ثُمَّ يُقَطِّعُهَا أَعْضَاءً ، ثُمَّ يَبْعَثُهَا فِي صَدَائِقِ خَدِيجَةَ ,

فَرُبَّمَا قُلْتُ لَهُ كَأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ فِي الدُّنْيَا امْرَأَةٌ إِلا خَدِيجَةُ ،

فَيَقُولُ : إِنَّهَا كَانَتْ وَكَانَتْ ، وَكَانَ لِي مِنْهَا ولد )) صحيح , رواه البخاري ...


وَلِلْبُخَارِيِّ فِي الأَدَب الْمُفْرَد مِنْ حَدِيث أَنَس قال :

(( كَانَ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم إِذَا أُتِيَ بِالشَّيْءِ يَقُول : اِذْهَبُوا بِهِ إِلَى فُلانَة فَإِنَّهَا كَانَتْ صَدِيقَة لِخَدِيجَة))

وعند أَحْمَد عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ :

(( كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم إِذَا ذَكَرَ خَدِيجَةَ أَثْنَى عَلَيْهَا فَأَحْسَنَ الثَّنَاءَ ،

قَالَتْ : فَغِرْتُ يَوْمًا فَقُلْتُ : مَا أَكْثَرَ مَا تَذْكُرُهَا ، حَمْرَاءَ الشِّدْقِ قَدْ أَبْدَلَكَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ

بِهَا خَيْرًا مِنْهَا .))


وقال للناس ذات يوم عن عشقه لخديجة " أنى رزقت حُبها " رواه مسلم

قَالَ صلى الله عليه وسلم (( مَا أَبْدَلَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ خَيْرًا مِنْهَا ،

قَدْ آمَنَتْ بِي إِذْ كَفَرَ بِي النَّاسُ ، وَصَدَّقَتْنِي إِذْ كَذَّبَنِي النَّاسُ ،

وَوَاسَتْنِي بِمَالِهَا إِذْ حَرَمَنِي النَّاسُ ، وَرَزَقَنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَلَدَهَا إِذْ حَرَمَنِي أَوْلادَ النِّسَاءِ
))

رواه أحمد وموجود في صحيح مسلم ..

انظر !!

ما كل ذلك الحب !!

دعنا من الحب ما كل ذلك الوفاء والثبات على العشق

فبغض الطرف عن إنها رومانسية نبوية ...

إلا أننا نادرا أن نجد التمسك بالحب حتى بعد غياب الحبيب

والأمثلة في ذلك كثيرة ...

أو لم تر يوما ً رجلا ً تزوج بعد وفاة زوجته..

أم أنك لم تر زوجة لم تحفظ عهد زوجها قط ...

الأمر سيدي القارئ ..


أنني أبحث داخل ذلك الكوكب الرومانسي التربوي عن مجد ٍ ألتمسه للأحباء

لكنني لم أجد ْ ,,

وعليه قد قررت أن أف ِ وأوف ِ للحب الذي جمعني يوما ً بالتي حرمني القدر أن تكون

زوجتي ... أعلنها وبكل صراحة ً .. دعوة للمحبين والمتزوجين

أن يتمسكوا بالعهد النبوي في الرومانسية وأن يتعلموا من سيرته العطرة

– صلى الله عليه وسلم – في الوفاء في الحب ...


فالرسول العظيم سيدنا محمد يعرف مشاعر زوجته ويقدرها ويحترمها ويفي إليها

ويعشقها إذ قال ذات يوم لعائشة : " كنت لك كأبي زرع لأم زرع "

أي أنا لك كأبي زرع في الوفاء والمحبة

فقالت عائشة بأبي وأمي لأنت خير لي من أبي زرع لأم زرع!! رواه البخاري ..

وقال أيضا ً حين أدرك مشاعرها سواء قريبة منه في العشق أو بعيدة إذ قال

– عليه الصلاة والسلام - أنى لأعلم إذا كنت عني راضية وإذا كنت عنى غضبى..

أما إذا كنت عنى راضية فإنك تقولين لا ورب محمد.. وإذا كنت عني غضبى

قلت ِ: لا ورب إبراهيم؟؟ رواه مسلم .

وبذلك فلن تعرف قيمة الحبيب إلا عند افتقاده ..

نعم ... فنحن لن نشعر بوجوده إلا إذا اختفى من حياتنا ..

فبعد الفراق لا تتبقى سوى الذكريات الجميلة

ولحظات الحنين العابرة التي تطوف حول قلبك كي تذكرك بعشقك

ورغم أن تلك الأحاسيس بعد الفراق مؤلمة ..

وتعطي انطباعا حزينا إلا أنها تبقى جميلة لأنها كانت يوما صادقة ..

أتمنى منك – أخي , أختي – أن تعشقوا العشق الإلهي العظيم


وأن تهيموا بالحب النبوي الكريم وأن تمارسوا الوفاء بالحب مع أزواجكم وأحبابكم

وأقاربكم وأصدقائكم ,,

ولنجعل ذلك المقال دعوة للرجوع للحب والعشق والوفاء والانتماء للحبيب

ولنبعث رسالة قلبية لمن نحب حيث كان ومتى كان ..

فالحب لا يـُـدرك بالعقل

حبيبتي .. آآآه لو تعلمين كم أحبك ..

عهدي معك بعهد الحب أن يظل قلبي حافظا بحبك

و أن تظل عيناي تحمل ملامح وجهك

وأن تبقى يدي حالمة للمسة يدك وأن تظل حروف اسمك على شفتاي ..

أعهد إليك ِ معشوقتي بالحب الذي على يديك قد تعلمت ,,

وبقلبك قد درست ,, أعهد إليك ِ بكل الهمسات التي كتبتها وهي كلها لك ..

أعهد إليك بكل حروف اسمك التي رسمتها على كل ورقة شجر و أعلنتها صراحة للبشر ,,

أعهد إليك بحب جديد بكل ما تطلع شمس كل يوم جديد ...

أعهد بأن يكون حبي لك ِ حاكما على مملكة قلبي التي لن يسكنها غيرك ...

علمني رسولي حبيبي – صلى الله عليه وسلم – أن أوف ِ إليك ِ مادامت الحياة

فأنت ِ عنوان مجرى ومسرى دمي في عروقي , فإن غبت ِ فقد انقطع الدم

وسالت العروق وذهبت ُ لربي ,,, وحينها سانتظرك ف جنته إذا تغمدني برحمته ..

أحبك ربي

أحبك رسولي

أحبك حبيبتي

(( دعوة للحب والوفاء ))

عذرا على الإطالة .....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة جمعة
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 2437
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء   الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 21:18


صلـــي الله عليـــه وسلـــم

ما أجمــــلها سطور حملت أجمـــل وأرقي المعانـــي

بارك الله فيك طـــه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيماء فراج
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 889
تاريخ التسجيل : 11/10/2011
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء   الإثنين 24 ديسمبر 2012 - 23:55

بارك الله فيك اخي طه
بجد كلام فوق الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء   الأربعاء 26 ديسمبر 2012 - 1:05

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:

صلـــي الله عليـــه وسلـــم

ما أجمــــلها سطور حملت أجمـــل وأرقي المعانـــي

بارك الله فيك طـــه

ربنا يكرمك يارب يا اختي فاطمة

نورت ِ حضرتك Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء   الأربعاء 26 ديسمبر 2012 - 1:20

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
بارك الله فيك اخي طه
بجد كلام فوق الرائع


ربنا يباركلك ياب اختي شيماء

بارك ربي في مرورك Smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رومانسية النبي .. المجد للوفاء والانتماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: الترويح عن النفس :: الترويح عن النفس :: جنة المواهب والابداعات-
انتقل الى: