منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلقة الثالثة من ( لو عرفوه لأحبوه )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه محمد
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 2820
تاريخ التسجيل : 06/06/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: الحلقة الثالثة من ( لو عرفوه لأحبوه )   الجمعة 8 فبراير 2013 - 19:08



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

سلسلة (( لو عرفوه لأحبوه )) تابع لحملة (( وعجلت إليك رب لترضى ))
................................................
الحلقة الثالثة
============


( 9- الجبار )
========


الشرح :-
=====


اسم الله الجبار.....وهو يحتوي علي ثلاث معاني..

اولا : جبر الرحمة، فإنه سبحانه يجبر الضعيف والفقير بالقوة والغنى ،
ويجبر الكسير بالسلامة، ويجبر المنكسرة قلوبهم بإزالة كسرها،
وإحلال الفرج والطمأنينة فيها،
فحقيقة هذا الجبر هو إصلاح حال العبد بتخليصه من شدته ودفع المكاره عنه .
الثاني : جبر القوة، فهو – سبحانه وتعالى- الجبار الذي يقهر الجبابرة ويغلبهم بجبروته وعظمته، فكل جبار وإن عظم فهو تحت قهر الله – عز وجل- وجبروته وفي يده وقبضته .
ثالثا : جبر العلو فإنه سبحانه فوق خلقه عال عليهم،
وهو مع علوه عليهم قريب منهم يسمع أقوالهم، ويرى أفعالهم، ويعلم ما توسوس به نفوسهم.



موقف حدث لي :-
========

إذا كان الأطباء يُجبرون كسر الأبدان فإن الله سبحانه وتعالى يُجبر كسر القلوب.

بل حتى كسر الأبدان يُجبره "الجبار"! إذا كسِرت يد إنسان،
فما على الطبيب إلا إنه يعيد العظم المكسور إلى مكانه ثم يضع الجبيرة

ولكن يلتئم العظم بقدرة الله "الجبار" حيث يأمر الخلايا العظمية بالنشاط بعد أن

كانت قد سكنت حتى يلتئم الكسر ثم يأمرها الله بالسكون مجدداً.

هذا مثل "الجبار" في الأبدان، فما بالنا " بالجبار" في القلوب؟

............................


( 10- المتكبر )
==========


الشرح :-
======

المتكبر هو المتعالي عن صفات الخلق المتفرد بالعظمة والكبرياء ،

فلا عظمة ولا كبرياء إلا لذاته وكل الخلق له عبيد وهو العظيم القاهر لعتاة خلقه

والذي تكبر عن كل سوء وعن ظلمه لخلقه و تكبر عن قبول الشريك والولد

وأن يشرك في العبادة غيره .

قال رب العالمين (هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ) الحشر24

وهو من أسماء الله عز وجل وصفة من صفاته ،

فإنه من مقتضيات الكمال الإلهي المطلق ،

وهو لا يعني أن الحق تبارك وتعالى يتكبر على عباده كما يفهم السطحيون ،

وإنما يعني أنه جل وعلا عظيم بذاته ومتعالي فوق عباده بحكم كونه الخالق الموصوف بصفات الكمال المطلق

وبحكم كونهم المخلوقين من العدم والقائمين به عز وجل ولا قيام لهم بدونه.

والحديث عن الصفات الإلهية دون فهم معناها يوقع في الخطأ الجسيم والضلال المبين .

وفي صحيح مسلم عن ابن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

( إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد ) .



موقف حدث لي :-
========


1- غرق فرعون رغم جبروته وطغيانه

2- ويوم تنحى الرئيس السابق بعد كل ما كان فيه من سلطة ونفوذ قوة

ولكن الله اكبر منهم واعز واجل سبحانه تعالى عما يشركون

............................................................


( 11- الخالق )
========


الشرح :-
====

هو المبدىء للخلق والمخترع لهم على غير مثال سبق ، قاله البادرائي في جواهره


موقف حدث لي :-
==========


انظر لأي مخلوق من أي نوع أو من أي جنس

كلما وجدنا فيع عظمة الخالق نقول سبحان الله
فسبحان الله الخالق
....................................


(12- البارئ )
==========


الشرح :-
======


الخالق ، والبرية : الخلق ، وبارىء البرايا أي : خالق الخلائق.
.................................................................




(13- المصور )
==========


الشرح :-
======


المصور هو المبدع لصور المخلوقات فصورها ورتبها

وأعطي كل شئ صورة خاصة به.

وكذلك صور الله الناس فى الارحام اطوارا وتشكيلا بعد تشكيل

وكما قال الله تعالي (وَلَقَدْ خَلَقْنَا ٱلإِنْسَـٰنَ مِن سُلَـٰلَةٍ مِّن طِينٍ • ثُمَّ جَعَلْنَـٰهُ نُطْفَةً فِى قَرَارٍ مَّكِينٍ • ثُمَّ خَلَقْنَا ٱلنُّطْفَةَ عَلَقَة ... )



موقف حدث لي :-
=========


إذا تأملنا الكون المحيط بنا نجد أن المولى عز وجل قد جعل لكل نوع من المخلوقات

شكلا يميزه عن غيره من الأنواع

ومن نعم الله عز وجل على الإنسان أنه اختصه بحسن الصورة وجعله أجمل

المخلوقات شكلا كما أنه جل وعلا قد جعل لكل فرد داخل النوع الواحد صورة تميزه عن غيره

من أفراد نوعه فإذا نظرت إلي زيد من الناس فإنك تعرفه بمجرد النظر إلي وجهه،

وهذه من معجزات التصوير الإلهي

سبحان الله الخالق البارئ المصور

.......................

[color=indigo]
انتهت الحلقة الثالثة من السلسلة

يارب تكونوا قد استفدتم ووصلت فكرتنا إليكم ...

وإلى لقاء آخر إن شاء الله


معذرة على الإطالة ..


تحياتنا

فريق إعداد حملة وعجلت إليك رب ِ لترضى
1- الاستاذة إيمان عبد الحميد
2- الاستاذة جنة الرحمن
3- الاستاذة كرامات
4- الاستاذة صفاء أمين
5- الاستاذة نور المسلمة
6- طه محمد

رابط موضوع الحملة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

رابط الحملة على الفيس بوك


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كرامات محمد محمود هاشم
عضو سوبر
عضو سوبر


عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 19/10/2012
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثالثة من ( لو عرفوه لأحبوه )   الأحد 10 فبراير 2013 - 13:07

جعله الله في ميزان حسناتك استاذ طه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أريج
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 5089
تاريخ التسجيل : 02/08/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الحلقة الثالثة من ( لو عرفوه لأحبوه )   الخميس 28 فبراير 2013 - 23:42

بارك الله فيكم

فى ميزان حسناتكم ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلقة الثالثة من ( لو عرفوه لأحبوه )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: قسم الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء المختلفه :: الموضوعات والآراء الثقافية والدينيه-
انتقل الى: