منتدى الدكتور ياسر عبدالله
مرحباً بكم في منتدى الدكتورياسرعبدالله للتأصيل الإسلامي








منتدى الدكتور ياسر عبدالله

إسلامـــــــي - تربـــــــــوي - تعليـــــــمي - إجتماعــــــي- تكنولوجـــــــي
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محبة النبى صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حازم مصطفى ابوهمام
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: محبة النبى صلى الله عليه وسلم   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 12:50

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

محبة النبى صلى الله عليه وسلم


1ـ وجوب محبة النبى صلى الله عليه وسلم


* ديننا الاسلامى يقوم على الحب ، ويدعو إلى الحب وقمة العبادة فيه أن تحب الله ، وأن تسعى من أجل أن يحبك الله ، ودليل طاعتك لنبيه الحب ، ومكافأة اتباعك له الحب ، وشرط إيمانك الحب ، وأصل حركتك فى الوجود الحب ، ولذلك يقول تعالى : { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم } آل عمران : 31 .

ويقسم النبى صلى الله عليه وسلم داعيًا إلى اكتمال الإيمان الذى لا يتم إلا بالحب له فيقول : [ لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالداه والناس أجمعين ] .
وهذا الحب الذى يظهر فى قمة مستواه وأقصى منتهاه بالاحتكام إلى النبى صلى الله عليه وسلم فيقول تعالى : {و ما كان لمؤمن ولا مومنة إذا قضى الله ورسوله أمرًا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ] الأحزاب : 36 .
* وما أعظم أن يكون هذا الحب وهذه المحبة طريقًا للانقياد إلى ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم من الإسلام والشريعة فيتخلى المؤمن عن أى هوى مخالف للشريعة فى قوله صلى الله عليه وسلم : [ لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعًا لما جئت به ] .
أى لا يؤمن أحدكم الإيمان الكامل وليس المراد نفى الإيمان بالكلية , حتى يكون ميله وارادته تبعا لما جاء به الشرع فلا يلتفت إلى غيره .



[b]2ـ الصلة بين محبة الله ومحبة رسوله :


هناك صلة بين محبة الله ومحبة رسوله ،فالاثنان مقترنان لا ينفصلان ، يسيران معًا لا يتحقق أحدهما إلا بتحقيق الآخر .
يقول الله تعالى : { قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشـون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد فى سبيله فتربصوا حتى يأتى الله بأمره والله لا يهدى القوم الفاسقين } التوبة : 24 .
فكل هذه العقبات الثمانية التى تحاصر الناس فى حياتهم ، حقيقتها ألا تتجاوز حب الله ورسوله ، معًا .
وروى البخـارى ومسلم فى الحديث المشـهورعن الـنبى صلى الله عليه وسلم : [ ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان ... ومن الثلاث أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ] فقرن النبى صلى الله عليه وسلم بين حب الله ورسوله كطريق لمن أراد أن يتذوق حلاوة الإيمان .


3ـ حدود المحبة :

* روى البخارى عن أبى هريرة قول النبى صلى الله عليه وسلم : [ فوالذى نفسى بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين ] .
هذه هى حدود المحبة للنبى صلى الله عليه وسلم .
* وبينما كان يسير النبى صلى الله عليه وسلم يومًا مع عمر بن الخطاب وقد تشابكت أيديهما قال عمر : يا رسول الله لأنت أحب إلىّ من كل شيء إلا من نفسى , فقال صلى الله عليه وسلم : [ لا والذى نفس بيده حتى أكون أحب إليك من نفسك ] فقال عمر : فإنه الآن لأنت أحب إلىّ من نفسى , فقال صلى الله عليه وسلم : [ الآن يا عمر ] .
بمعنى الآن اكتمل إيمانك يا عمر .


4ـ جزاء المحبة :

هذا الذى جاء يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الساعة وموعدها فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ فرده النبى صلى الله عليه وسلم إلى العمل فسأله : ماذا أعددت لها ؟ .
فنظر الرجل فى أعماله وطاعته وعباداته فقال : ما أعدت لها كثير صلاة ولا صوم ولا صدقة ، أى إنه يمارس عبادته كأى مـسلم فى أداء الفرائض أما الـنوافل فلا نصـيب له كبـير فيها ، ولكـنه أسـرع يصف ما فى قـلبه فقال : إلا أنى أحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم , فقال صلى الله عليه وسلم على الفور : [ إنك مع من أحببت ] , وهكذا تكون الإجابة العملية من النبى ، لأن هذا الحب هو الدافع إلى الطاعة والعبادة والتقرب من الله , وكان فى المجلس أنس بن مالك الذى يقول فما فرحت بشيء أعظم من قول النبى للرجل : [ أنت مع من أحببت ] فإنى أحب النبى صلى الله عليه وسلم وأحب أبا بكر وأحب عمر .


5ـ مظاهر محبة الله لرسوله صلى الله عليه وسلم :

من مظاهر حب الله لرسوله :
* انه أنزل عليه القرآن فى قوله :
{و لقد آتيناك سبعًا من المثانى والقرآن العظيم} الحجر : 87.

* تكليفه بالرسالة فى قوله تعالى :
{ يا أيها النبى إنا أرسلناك شاهدًا ومبشرًا ونذيرًا } الأحزاب : 45 .

* شرح الله صدره فى قوله تعالى :
{ ألم نشرح لك صدرك ووضعنا عنك وزرك } الشرح : 1ـ 2 .

* الصلاة عليه وأمر المؤمنين بها فى قوله تعالى :
{ إن الله وملائكته يصلون على النبى يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما } الأخزاب : 56 .
* جعله رحمة للعالمين فى قوله تعالى :
{ وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين } الأنبياء : 107 .


6ـ من مظاهر محبتنا للنبى صلى الله عليه وسلم وتوقيره :

* التوقير لا التقديس ، والتعظيم لا العبودية ، وهذا هو الحب الحقيقى ، فالنبى صلى الله عليه وسلم الذى اختار أن يكون بشرًا عبدًا {قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلىّ...... } الكهف : 110 ، { وما ينطق عن الهوى إن هوى إلا وحى يوحى } النجم : 3ـ 4 ، اختار البشرية ليسهل للناس الاقتداء به والتأسى بأفعاله فلا يقول أحد لا أستطيع أن أكون مثله فهو نبى !! .
* حينما جاءه الرجل ترتعد فرائصه , ظانا أنه ملك مثل ملوك الأرض , فقال له صلى الله عليه وسلم : [ هون عليك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد بمكة ] .
ويقول لصحابته : [ لا تطرونى كما أطرت النصارى عيسى بن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبد الله ورسوله ] .
* روى أن رجلاً قال للنبى صلى الله عليه وسلم : ما شاء الله وشئت ، فقال صلى الله عليه وسلم : [ أجعلتنى والله عدلاً ، بل ما شاء الله وحده ] .
وذلك حتى يعلم الناس أن النبى صلى الله عليه وسلم إنما جاء ليؤمن الناس بربهم ، فيفروا إليه ويعملون دوماً له :
{ يا أيها النبى إنا أرسلناك شاهدًا ومبشرًا ونذيرًا } الأحزاب : 45 ، { لـتؤمنوا بالله ورسـوله وتـعزروه وتوقـره وتسـبحوه بكـرة وأصيلا } الفتح : 9 .
* روى مسلم عن عمرو بن العاص : ( وما كان أحد أحب الىّ من رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولا أجلّ فى عينى منه وما كنت أطيق أن أملأ عينى منه إجلالاً له , ولو سئلت أن أصفه ما أطقت لأنى لم أكن أملأ عينى منه ) .

منقول للأمانة وعموم الفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نفيسة ابوضيف
مشرف سابق
مشرف سابق
avatar

عدد المساهمات : 1049
تاريخ التسجيل : 01/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: محبة النبى صلى الله عليه وسلم   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 13:01

اللهم ارزقنا حب رسول الله واجمعنا به على حوضه الشريف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد خيري أحمد محمود
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 11/06/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: محبة النبى صلى الله عليه وسلم   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 15:43

رزقنا الله واياكم محبته وجعلنا من أهل شفاعته صلى الله عليه وسلم
شكرا لك ياخازم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حازم مصطفى ابوهمام
مشرف سابق
مشرف سابق


عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 19/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محبة النبى صلى الله عليه وسلم   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 21:39

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت الكريمة نفسية أبوضيف

الأخ الكريم محمد خيرى أحمد

أسعدنى مروركما الكريم

لكما منى كل التحية والتقدير .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محبة النبى صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور ياسر عبدالله :: نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم :: نصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم :: إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: